كونوا عبــــــــــــــــــــــــاد الله إخواناً
تذَكَّرْ أنّكَ إلى ربّكَ عائد، وأنّ النعيمَ نعيمُ الآخرة، وأنّ الدنيا دار اختبار وعمل، كنْ فيها عابرَ سبيل، وتزوّدّْ لآخرتكَ دون كلل ولا تعب، فلن يرافقكَ إلى قبركَ إلاّ عملك الصالح، ليكون لك نوراً فيه وعلى الصٍّراط بإذن الله، واعلمْ أنّ حياةَ القلب في ذكر الله, ما أجملَ الحياةَ لله ومعه...

إسمعينـــــــــــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12122009

مُساهمة 

هام إسمعينـــــــــــي







إسمعينـــــــــــي.
[ الشيخ محمد حسين يعقوب ] .

أختـــاه.. أختي المسلمة.. نعم أناديكي بأختاه.. لأنكي مسلمة.. إبنة مسلم وابنة مسلمة.
ألستي؟ ألستي أختي؟ ألستي مسلمة.. مؤمنة.. تعرفين الله وتحبينه.. تحبين النبي صلى الله عليه وسلم.. تقرئين القرآن.. ألستي أختي في الله؟.

إسمعيني أختــاه.. إسمعيني أنا وحدي فلن أخدعك كما خدعوكي.. لن أضحك عليكي كما ضحكوا عليكي.. فأنا لا أريد منكي شيئا.. أما هم فيريدون أن ينظروا إلى مفاتنك.. يريدون أن يتأملوا جسدك.. تمهلي أخيتي ولا تهربي..

أنا لا أتحدث مع الشعر الأصفر، لا أتحدث مع أدوات التجميل، لا أتحدث مع العدسات الملونة.. أنا أتحدث مع قلبك النظيف الطاهر.. أتركيني أتحدث معكي في شيء لم تسمعيه من قبل.. لم يحدثك أحدٌ فيه من قبل..

إسمعيني واستمعي لكلام الله... لكلام النبي وأوامره.. ألم تؤمني بالله وبالنبي؟؟ إذا لماذا لستي محجبة؟ ولما لا. ألستي مؤمنةٌ بالقرآن.. أولم يُنَزَّل القرآن على الصحابة! ألم يؤمنوا به؟ أليس هذا هو القرآن.. يا من تؤمني بالقرآن.. ماذا فعل الصحابة حين نزل عليهم.. استمعي لحديث السيدة عائشة.. استمعي لحديث النبي.. استمعي لكلام الله.. لا تنخدعي بالمظاهر.. والصور.. والأضواء.. فما كانت نهاية كل ذلك إلا التـراب.. القبـر.

هل سينظرون إليكي حينما يلتوي وجهك إثر صداع نصفي؟ هل سينظرون إليكي حينما تأكل التجاعيد وجهك؟ هل سيهرولون خلفك مرة أخرى.. لا والله.. بل سيبتعدون عنكيوستجنين الشوك وحدك.

أولا: إني أحبكم في الله واسأل الله جل جلاله أن يجمعنا بهذا الحب في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله، اللهم اجعل عملنا كله صالحاً.. واجعله لوجهك خالصاً ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئا.
أحبتي في الله.. دعوني هذه الليلة أركز الكلام.. اخلّص الكلام مطلقاً للمرأة المسلمة.. وقد يقول البعض.. مرة أخرى.. للمرأة.. ألم نكتفي..!

ما سر اهتمام الدعاة بالمرأة.. قد يقول أحدكم كذلك.. وأقول.. بالعكس، المرأة لم تُعطَى حظها حقها من الاهتمام الدُعوى والتركيز الدُعوى وذلك نتيجة الهجوم الإعلامي والعلماني على الدعاة بخصوص المرأة.. نعم بالعكس.. إن التركيز على المرأة من الجانب الآخر يجعلني أتساءل ماذا يريدون من المرأة ؟ وإذا قلت أنا ماذا يريدون من المرأة ؟ الذين يريدونها عارية.. الذين يريدونها شهوة.. الذين يريدونها ....

الذين يريدونها هكذا كما تراها في الشوارع وفي الفيديو كليب وعلى الشواطئ وفي النوادي وعلى الشاشات في التمثيليات والأفلام..الذين يريدونها هكذا إذا سألناهم ماذا تريدون من المرأة ؟ .
الأوجب أن اسأل نفسي أنا ماذا تريدون من المرأة.. دعاة الإسلام يعني ماذا تريدون من المرأة ؟ .
وأجيب والله والله.. وبالله وتالله.. والله العظيم.. لا نريد شيئا.. إلا.. أن تعبد المرأة الله لتدخل الجنة.
(وما شأنك أنت.. اترك كل امرأة على حريتها.. من تريد أن تعبد الله فالتعبده.. ومن لا تريد ألا تعبده هي حرة) وأقول.. لا.. ما شأني أنا.. ! نعم هذه وراثة ورثناها عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. ورثنا منه أن نفوسنا تكاد تزهق خوفا أن يدخل احد النار.. رجلا كان أو امرأة..

قال الله سبحانه وتعالى للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ( فَلاَ تَذْهَب نَفْسَك عَلَيْهِمْ حَسَرَات ).
وقال سبحانه وتعالى ( فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عََلَى آثَارِهِمْ إِن لَمْ يُؤْمِنُوْا بِهَذَا الحَدِيثِ أَسَفَا ).
إذا النبي صلى الله عليه وسلم كانت نفسه ستموت حسرة على لأن الناس لم تؤمن..

هذا هو الميراث.. وراثة ورثناها عن النبي صلى الله عليه وسلم.. آخذين نفس سكِّته.. نقول يا ناس وحِّدوا الله.. يا ناس اعبدوا الله.. يا ناس ارحموا أنفسكم.. يا ناس لا تدخلوا جهنم..يا ناس الطريق من هنا.. يا ناس.. إن الله يقول لكم أنه غفورٌ رحيم.. وإن عذابي هو العذاب الأليم..
وراثة.. لقد ورثنا ذلك من النبي.. أننا نفعل هكذا.. فلذلك.. (ما شأنك أنت وشأن المرأة؟) هذا هو شأني.. شأني وشأنها؟ .
أنني أتمنى أن يدخل الناس الجنة..

(وماذا ستستفيد عند دخولهم الجنة ؟) ورااااثــــــــــــــــــة يا ناس افهموني.
النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ورّثنا هذه النقطة.. إن قلوبنا تأكلنا على الناس، نأمل أن يدخل كل الناس الجنة، نتمنى أن هذه المرأة المتبرجة تذوق حلاوة الصلاة، تذوق حلاوة القرآن، تحس بطعم الذِكر، ترى حياتها، لأنها لم تذق ولم ترى المسكينة، غلبانة، إنضحك عليها، خدعوها..حسناً.. أرجوكم.. أتركوني هذه الليلة أكلم أختي المسلمة.. أختي المنبهرة بفتنة الغرب.. أختي المتمردة على آداب الإسلام.. أختي المخدوعة بأضواء الليل..

الآن سيقفز من وسطكم شخص ما ويضرب على رأسه وعلى قدميه.. (أختي ! تقول لها أختي ! ) نعم أختي. هي مسلمة ولم تكفر.
ألستي مسلمة ؟ (نعم بالطبع..) وأنا أقول لكي أنتي مسلمة.. ابنة مسلم وابنة مسلمة.. بداخلك خير..

أريد أن أتحدث معك اليوم بهدوء.... إنهم يقولون عليَّ أني أصرخ.. فلن أصرخ.. سأحاول ألا أصرخ.. لأحدث عقلك الحكيم.. أريد أن أوقظ عندك عاطفتك الكامنة في أعماقك بِحُب الله. .. والنبي محمد.. وزوجاته.. (خديجة وعائشة).. وبناته (فاطمة وزينب) أريد أن أوقظ فيكي تلك الأشياء المدفونة منذ قديم الأزل.. لم يكلمك أحد فيها.. ولم تسمعي عنها أبدا.. أريد أن ألمــس وجدانك الحي.. مشاعرك الصادقة، الحب العظيم.. الدفين... في أغوار نفسك.. فطرتك السليمة، نعم.. أريد أن أكلم هذا.. وليس الشعر الأصفر.. ولا الميك أب.. ولا الحذاء كعب 7 سم......هذا ليس أنتي..

رجل صيدلي حكى لي هذه القصة.. انه دخلت عليه امرأة الصيدلية، ويقول قلت:. ( كل شيء فيها صحيحا.. لون شعرها مناسب مع لون الجيبة، ولون الآيلاينر مناسب مع لون الحذاء، ولون حقيبة اليد مناسب مع لون البلوزة، قال بعد ذلك.. فوجئت بها تطلب محلول للعدسات، قلت.. حسناً.. إن هذا ليس لون عينيها.. إنها عدسات ! وتريد أيضاً صبغة بلون شعرها قلت.. حسناً إنه ليس شعرها.. إنها صبغة ! بعد ذلك نَقَرَت على المكتب بأظافرها.. فطار ظفر من أظافرها.. يااه.. إنها ليست أظافرها.. ثم مبيض للبشرة .. كماان ! اكتشفت أن كل شيء فيها خطأ ).

وأنا أيضا أقول هكذا.. أن التي تمشي في الطرقات ليست أنتي، لا.. لا لست أنتي.. لست أنتي المسلمة الطيبة، صاحبة القلب الحنون، لست أنتي المسلمة الأصيلة صاحبة العقل الراجح، لست أنتي.. التي ترقص على الشاشات لست أنتي، الأخرى شيطانة.. لست أنتي لا..

حسناً.. الذي يرى الجمال في الطرقات، الذي هو عبارة عن أحمر شفاه وميك أب وموضة لست أنتي، ليست تلك التي أتحدث معها، أنا أقول إني أتحدث معك أنتي.. ولست أتحدث إلى تلك الصورة، أتمنى أن أحدث قلبك، عقلك، روحك، أصلك، أريد أن أتحدث معك من الداخل.

هل تعلمين أن الله.. سميع.. بصير.. قريب.. ألستي؟ أنتي مؤمنة بهذا؟ أن الله سميع.. يسمع كل شيء، بصير.. يعني الله يرى كل شيء، قال لسيدنا موسى ( إِنني مَعَكُمَا أَسْمَعُ و أَرَى ).
إذاً الله سبحانه وتعالى، الذي يراكِ.. يراكِ وأنتي تفعلين.. و... و... يراكِ وأنتي على هذا الوضع، أين حياءك ؟ أين حياءك من الله؟.

قتلوا فيكي الحياء، للأسف الشديد، قتلوا فيكي أجمل ما فيكي.. الحياء.. أين خوفك من الله؟.
أين مراعاة نظر الله؟ إنك تراعي نظر الله.. يا من قبل أن تخرجي تقفين أمام المرايا. ساااعاااات.. تجلسين في الكوافير كم من الوقت لتعملين نيو لوك.. ماذا سيقول عني الناس إذا رأوني.. كم تدفعين في ظبط الرشاقة؟. و ظبط صورتك عند الله .. ماذا فعلتي فيها؟ ضحكوا عليكِ وخدعوكي بالكلام .. وفي النهاية أنتي الوحيدة التي تجني الشوك.. وحدك..

تأكدي والله.. وأقسملك بالله..ولن أضحك عليكي.. لن أخدعك.. بالعكس.. أنا الوحيد الذي سيتحدث معكِ بالحقيقة..
سأبدأ معكِ بطريقة صحيحة.. أنتي مسلمة.. ألستي ؟ (نعم بالطبع وموحدة بالله.. لا يستطع احد أن يقول إلا هذا)، أنتي مسلمة..
مؤمنة بالنبي محمد.. ألستي؟( نعم بالطبع حبيبنا النبي صلى الله عليه وسلم) .. تعرفين ربك جيداً.. ألستي؟ ألستي؟ أنتي تعرفي الله جيداً؟ (نعم بالطبع.. هل تظنون أنفسكم أنكم تعرفون الله وحدكم! أنا أيضاً اعرف ربي جيدا) .

حسناً أنا موافق، بالعكس أنا أقول.. وأقر أصول.. ثوابت.. أنتي مسلمة تعرفين الله جيداً.. وتحبين النبي صلى الله عليه وسلم، وتؤمنين بالقرآن، نعم هذا المصحف.. من أول سورة الحمد .(سورة الفاتحة يعني) وسورة البقرة وسورة آل عمران، وسورة النساء.. حتى سورة (قل أعوذ برب الناس).. آخر المصحف أنتي مؤمنة به ألستي؟ (نعم بالطبع مؤمنة به أنا أقرأ كل يوم بعضاً من القرآن..

وبالمناسبة أريد أن أحدث الرجال.. شبابنا.. لا تظنون يا شباب أن المتبرجات.. الأخت يعني التي لا تلبس الحجاب في الطرقات..لا تفعل شيئا في الدين..لا ستجدها تصلي.. نعم وستجدها تقرأ يومياً قرآن قبل أن تخرج في الصباح.. تذهب إلى العمل فتقرأ سورة التغابن.. وقبل النوم في الليل تقرأ سورة تبارك (سورة الملك).. وسورة يس.. وكلما تحتاج شيء ما تقرأ سورة يس.. إنهم يعرفون ربهم أيضاً...

حسناً متفقين أنكي تعرفين الله.. وتحبين النبي.. وتعرفين القرآن.. مؤمنة به.. وتحبي القرآن.. معلش.. سامحيني واصبري عليا.. اصبري عليا قليلاٍ.. اسألي نفسك تلك الأسئلة السابقة مرة أخرى.. أنتي مؤمنة ؟ بعد مسلمة.. هل أنتي مؤمنة؟ بلغ إيمانك بالله.. وبالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.. وبالقرآن.. إنك تستمعين لكلام الله؟ (ماذا تعني ؟ ماذا تقصد ؟ ) لا أقصد شيئاً..

أنا أقصد.. هذا ما فيكي.. بمعنى.. شعرك الأصفر.. والماكياج الصارخ.. لن أقول صارخ.. ماكياج هادئ.. ولن أقول هادئ.. إنه مجرد القليل من كريم الأساس وبعضاً من أحمر الشفاه.. لا إنه ليس أحمر شفاه، إنه زبدة كاكاو.. حسنا...

هل هذا هو ما أمر الله به لامرأة تخرج في الطرقات ؟ هذا ما قال عليه النبي؟ الذي قال عليه القرآن . (لا أعلم انتم المشايخ.. صراحة لا تتحدثون إلا عن نقطة الحجاب! هل الدين ليس فيه أي شيء آخر إلا الحجاب !) لا..

أنا لا أقصد أن أقول إن الدين هو الحجاب، لكن أنا قد سألتك في البداية أن تصبري عليَّ لنتحدث معاً خطوة بخطوة.. نتفاهم.. أنتي تسمعين حديثي الآن وحدك بعيداً عن الناس.. لا نحاول الهروب من الحق.. لأننا لو تحدثنا أمام الناس.. نتناقش ونتجادل للصباح، لأنه صعب علينا أننا نقر ونعترف، لكن الآن أنا أحدثك وحدك.. بيني وبينك.. الذي يرانا هو الله، والله هو الشاهد علينا..

أنتي من قلبك هل تحبين الله؟ من داخلك هل تحبين النبي؟ من داخلك هل تؤمنين بالقرآن؟
حسناً.. ما أنتي فيه الآن بحياتك جملةً.. بمعنى، إن شعرك عاري.. وإن ملابسك مجسمة.. وتتعاملين مع الرجال.. تضحكين وتمزحين لكن لا يوجد أكثر من ذلك.. وتستمعين للموسيقا والأغاني.. وتشاهدين أفلام أحياناً، و.. إلى آخره. .

حياتك تلك بهذه الطريقة ترضي الله؟ هل هذا هو ما يريده الله منك؟ هل هذا ما خلقك الله من أجله؟ نساء النبي كنَّ هكذا؟ نساء الصحابة كنَّ هكذا؟ ستقولين لي.. أنت تريد أن تعيدنا مرة أخرى لعصر النبي وعصر الصحابة ! .

إننا في القرن العشرين يا عم الشيخ ويجب أن يكون كل عصر له أيضاً وضعه. لا أنا لا أريد أن أعيدك مرة أخرى.. نحن اتفقنا إنك مؤمنة بالله وتعرفين الله جيداً مسلمة ومؤمنة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتعلمين أننا الواجب علينا إتباعه، ومؤمنة بالقرآن وتعلمين إن الواجب علينا طاعته وأحكامه، فأنتي لو مؤمنة هكذا..

إذاً تعرفين أن الذي أمر الله به زوجات النبي وبناته.. أمرك به أنتي أيضاً بالمثل، الذي أمر الله به نساء الصحابة.. أمرك به أنتي أيضاً بالمثل، ما كانوا فيه.. مطالبةً أنتي أيضا أن تكوني فيه، يجب أن تفهميني..

أتعلمين ما هي أول نصيحة سأنصحك بها ؟ (التوحيد، العقيدة) أول شيء.. قبل الحجاب.. قبل الصلاة.. وقبل كل شيء.. أنكي تكوني موحدة، تعلّمي معنى إنك موحدة.. أتعلمين ما معنى أنك تكونين موحدة؟ يعني تعلق القلب بالله وحده.. انك تكوني لله وحده. تسأليني وكيف هذا ! أقول لك بسيطة جداً.. أنكي تعتقدي أن الله سبحانه وتعالى هو الذي يملك مصير الكون كله بيده.. بمعنى: إن عقول كل هؤلاء الناس في يد الله، و ألسنة كل هؤلاء الناس..

في يد الله، ولا يستطع أحد أن ينفعك ولا يضرك.. غير الله وحده، أن الذي خلق الكون كله الله، أن الذي يرزق ويمنع.. يُمرض ويشفي.. يُعطي ويمنع.. يرفع ويضع.. يُنطق ويُسكت الله.. الله وحده، نواصي الخلق كلهم.. أدمغتهم وأعينهم و ألسنتهم وأذنهم.. كل حياتهم في يده هو وحده، هو سبحانه وتعالى الذي يسيرهم.. فأنتي من أجل فلان.. فلانة (أمك، أبوكي، زوجك) من أجل أن يحبك قلبه في يد الله، هو الذي يجعله يحبك أو يكرهك، يحوِّل قلبه، أن أحداً ينفعك أو يضرك.. الله الذي يستخدمه.. يسخره.. يوجهه.. يسيره.. كوني موحدة إذا تعلق قلبك بالله وحده سترين كل هؤلاء الناس عبيد.. الذي يسيرهم ربك أنتي، حبيبك أنتي.. الذي بينك وبينه علاقة.
أريدك أن تقيمين علاقة حب مع الله، جميلة جدا.. علاقة حب مع الله.. علاقة.. عبادة بالليل..
ربي إني أحبك فأَحبني


_________________



avatar
محمد اعليلش
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 517
العمر : 33
الدولة : طنجة،المغرب
العمل/الترفيه : مساعد و مستفيد
المزاج : مرح و محب لرب العالمين
الشكرلله وحده عز وجل :
70 / 10070 / 100

شخصية الميدان : أحبكم في الله
السٌّمعَة : 28
نقاط : 18491
تاريخ التسجيل : 22/12/2007

بطاقة الشخصية
القوة: 150

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ahalilach.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

إسمعينـــــــــــي :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الأحد 13 ديسمبر - 12:01 من طرف alam wa amal

baraka allaho fik wa zadaka ghayratan 3la ikhwanik wa akhwatika almoslimat..wa zadaka hoban li hada adin wa ltizaman bih ha9an chokran...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأحد 13 ديسمبر - 16:58 من طرف محمد اعليلش

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى