كونوا عبــــــــــــــــــــــــاد الله إخواناً
تذَكَّرْ أنّكَ إلى ربّكَ عائد، وأنّ النعيمَ نعيمُ الآخرة، وأنّ الدنيا دار اختبار وعمل، كنْ فيها عابرَ سبيل، وتزوّدّْ لآخرتكَ دون كلل ولا تعب، فلن يرافقكَ إلى قبركَ إلاّ عملك الصالح، ليكون لك نوراً فيه وعلى الصٍّراط بإذن الله، واعلمْ أنّ حياةَ القلب في ذكر الله, ما أجملَ الحياةَ لله ومعه...

لـماذا لاتـشتري منها أتـريدها أن تـلـجأ الى التسول أو إلى الحرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18042010

مُساهمة 

عاجل لـماذا لاتـشتري منها أتـريدها أن تـلـجأ الى التسول أو إلى الحرام




بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منقوووووووول

كثير منا تمر عليه هذه الصورة ولا يلقي لها بالاً ولايهتم بها ويستمر في طريقه وكأن الأمر لايعنيه



هن بائعات ضعيفات متعففات يبعن عند أبواب المساجد وأمام الأسواق وفي الشوارع ليجدن مايسد عوزهن وفقرهن ويغنيهن عن السؤال وعن الحرام



فماذا فعلنا لهن ولمساعدتهن

كنت ذاهباً مع أحد الزملاء فصلينا في أحد المساجد فعند خروجنا من المسجد مررنا على إحدى البائعات فاشترى صاحبي منها بعض الأشياء التي تكفي لأكثر من بيت فاستغربت منه ذلك وسالته فلم يرد علي فلما رجعنا الى السيارة وجدت نفس الكمية التي اشتراها قبل قليل فقلت له مازحا هل ستفتح محلا لهذه الأغراض

فتبسم وقال كلام يكتب بماء الذهب هزني وهز كل مشاعري

قال لي انا تعودت دائما أن اشتري من البائعات الاتي في الشارع اكثر من حاجتي فانا لا أحتاج البضاعة المشتراه أساسا لكن أشتري منهن لكي اساعدهن بطريقة غير مباشرة وأحتفظ بالبضاعة في سيارتي وكلما مررت على بيت من بيوت اهلي أو أخواتي أو عماتي أو خالاتي اعطيتهم منها فغرضي الرئيسي هو مساعدة هؤلاء المسكينات

ثم أردف وقال لي هل تعلم أن هؤلاء النسوة يتحمَّلن الشمس الحارقة والجو القاسي والتعب والمشقة أثناء البيع فقد ليكتسبن رزقهن بالحلال وأنهن يصرفن على بيوتهن وابنائهن من هذا العمل البسيط فقد تكون أرملة او مطلقة او ضعيفة ليس لها عائل الا الله فلمن نتركها

وأخبرني عن قصة تقطَّع منها قلبي أنه يعرف أرملة مسكينة ضعيفة الحال وهي مريضة وتصرف على بنتين وطفل صغير يدرسون في المدرسة وهي التي تعولهم بتوفيق الله من هذه الشغلة البسيطة إضافة إلى مساعدة بعض المحسنين في حارتهم ويقول أنها تجلس طول اليوم تبيع لتسد حاجتهم وفقرهم

ويقول أنه أحيانا عندما يشتري من بعضهن يعطيها زيادة في السعر فمثلا لو كان سعر البضاعة 20 ريالا يعطيها 30 او 40 ريالا وينصرف أحيانا هي لاتدري بحكم كبر سنها وأحياناً تنتبه وتناديه لتعطيه الباقي فيتجاهلها كانه لايسمعها ويكمل طريقة فهو يريد فقط مساعدتها

وأحياناً يشتري منها 4 قطع أو 5 فلا ياخذها بل يأخذ واحده او أثنتين فقط ويترك باقي القطع عندها وهي تعتقد أنه اخذ كل القطع فهدفه الرئيسي فقط مساعدتهن وتخفيف معاناتهن

سبحان من وفقه لهذا العمل الطيب وهذا الباب العظيم من الخير

أما أنا فأصبحت أحرص دائماً على الشراء منهن لأغراض بيتي حتى لو لم أحتج لها وأصبحت أفعل مثل مايفعل صاحبي الذي سَنَّ هذه السنة الطيبة المباركة والتي أصبحت اخبر بها كل من رأيت او اجتمعت معه فوجدت من الجميع استحسان الفكرة وحماسهم لها وبالفعل بعضهم بدأ في تطبيقها واخبرني بذلك

أخي الكريم / أختي الكريمة

كثير منا دائماً يشتكي من المتسولات اللاتي يتسولن عند الإشارات وفي الشوارع



وعند أبواب المساجد وفي والأسواق



فماذا فعلنا لهن بدل الشكوى والتذمر



إلا أقل من أن نساعد كل من تبحث منهن عن الرزق الحلال ولو بأقل القليل منا

لنرحمهم ولنعطف عليهم ولنساعدهم لعل الله يرحمنا برحمته فهو ارحم الراحمين

أرجو نشر هذا الموضوع ونشر هذه الثقافة بين الناس ألا وهي ثقافة الرحمة والتكافل التي ضمنها لنا هذا الدين الحنيف


ومن يعرف صحفي أو مراسل لإحدى الصحف يعرض عليه هذه الفكرة لينشرها في جريدته أو مجلته لننبه الناس الى هذه الشريحة الضعيفة المسكينة المنسية والله المستعان


منقووووووووووووووووول



تعليقات أعجبتنى



مشكلة من مشاكلنا وهى
البخل في الصدقات

فمن الناس حتى انه يشترى منهن بسعر بخس جدا ويرهقهن في الفصال سبحان الله العظيم لو كانت امه او اخته اكان سيفعل ذلك!!




والله لقد أبكيتني.

كيف سيكون موقف السفهاء أمام الجبار يوم القيامة الذين ينفقون أموال الأمة على أمريكا وأوروبا واللهو واللعب؟!


اتذكر قصة للشيخ محمد المختار الشنقيطي انه قال حكاية عن ابيه انه في مرة من المرات كان يمشي في الشارع ووجد امرئة تتسول فبحث عن مال ليعطيها فلم يجد فاخذ شماغه الذي على رأسه واعطاها ومشى وقال لي كلمات تكتب بأحرف من نور ..
اذا وجدت اي امرأة تسال فاعطيها من ماعندك ولو ان تعطيها شماغ الذي عليك فان المرأة ضعيفة وانت تعرف اذا احتاجت ولم تجد شئ فمن الممكن ان تقع في الحرام لاطعام ابنائها..
وانا شخصيا كلما رأيت امرأئه تسأل تذكرت هذه القصة ..

_________________



avatar
محمد اعليلش
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 517
العمر : 33
الدولة : طنجة،المغرب
العمل/الترفيه : مساعد و مستفيد
المزاج : مرح و محب لرب العالمين
الشكرلله وحده عز وجل :
70 / 10070 / 100

شخصية الميدان : أحبكم في الله
السٌّمعَة : 28
نقاط : 18171
تاريخ التسجيل : 22/12/2007

بطاقة الشخصية
القوة: 150

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ahalilach.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لـماذا لاتـشتري منها أتـريدها أن تـلـجأ الى التسول أو إلى الحرام :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الإثنين 19 أبريل - 8:06 من طرف yusef82

اتذكر قصة للشيخ محمد المختار الشنقيطي انه قال حكاية عن ابيه انه في مرة من المرات كان يمشي في الشارع ووجد امرئة تتسول فبحث عن مال ليعطيها فلم يجد فاخذ شماغه الذي على رأسه واعطاها ومشى وقال لي كلمات تكتب بأحرف من نور ..
اذا وجدت اي امرأة تسال فاعطيها من ماعندك ولو ان تعطيها شماغ الذي عليك فان المرأة ضعيفة وانت تعرف اذا احتاجت ولم تجد شئ فمن الممكن ان تقع في الحرام لاطعام ابنائها..
وانا شخصيا كلما رأيت امرأئه تسأل تذكرت هذه القصة ..


لو عملنا كلنا بهذا .....لوسعنا رزقا....الزكاة مطهرة و بركة و نماء في الرزق.

بارك الله فيك أخي الحبيب على هذا الموضوع الأكثر من رائع ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الإثنين 19 أبريل - 12:44 من طرف محمد اعليلش

أخي شكرا أسأل الله أن يبارك فيك ويرزقك الجنة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى